User Rating:  / 3
PoorBest 

                                                                           

 

سلطان جى كى بزرگى كا علم كى عرش سے اوپر پهنچ جائے

 

قاضى صاحب كو سلطان جى كى بزرگى كا علم تها, جانتے تهے كه يه حضور صلى الله عليه وسلم كى زيارت كراسكتے هيں- اس لئے سوچا كه اس دولت كو كيوں چهوڑيں چنانچه سلطان جى نے ان كى طرف توجه كى تو ان كو حضورصلى الله عليه وسلم كى روحانيت مكشوف هوئى كه حضورصلى الله عليه وسلم ان سے فرما رهے كه فقير كو كيوں تنگ كرتے هو قاضى سنامى نے عرض كى يا رسول الله مجهے كچھ خبر نهيں كه ميں كس حل ميں هوں جاگ رها هوں يا سورها هوں اور صحيح طور پر سن رها هوں اور سمجھ رها هوں يا مدهوش هوں اور حضور صلى الله عليه وسلم كے جو ارشادات حضرات صحابه رضى الله عنه  نے بحالت يقظ (بيدارى كى حالت ميں) آپ سے سن كر بيان فرمائے هيں , وه اس ارشاد سے اولى و اقدم (راحج اور مقدم ) هيں, جو ميں اس وقت سن رها هوں- اس پر حضور صلى الله عليه وسلم نے تبسم فرمايا- اور يه حالت ختم هو گئى- تو سلطان جى نے فرمايا كه ديكها حضور صلى الله عليه وسلم نے كيا فرمايا- قاضى صاحب نے كها اور ديكها , هم نے كيا عرض كيا – پهر سلطان جى نے .قاضى صاحب كے سامنے هى منشد كو يعنى قوال كو اشاره كيا اس نے سماع شروع كيا- قوال نے كوئى شعر پڑها سلطان جى كو وجد هوا اور وه كھڑے هو گئے , قاضى صاحب نے هاتھ پكڑكر بٹهلا ديا تهوڑى دير ميں غلبه وجد سے پهر كهڑے هوئے اور قاضى صاحب نے اس دفعه بهى ان كو بٹهلا ديا- تيسرى دفعه سلطان جى پهر كھڑے هوئے اس دفعه قاضى صاحب هاتھ باندھ كر  سلطان جى كے سامنے كھڑے هو گئے – اس پر قاضى صحب كى جماعت كو بڑى حيرت هوئى كه يه كيا هونے لگا- سب كا خيال يه هوا كه بس اب آئنده قاضى صاحب سلطان جى كو سماع سے منع نه كريں گے مگر جب مجلس سماع ختم هوئى تو قاضى صاحب يه كه كر اٹهے كه اچها ميں پھر كبهى آؤں گا اور تم كو اس بدعت سے روكوں گا-

واپسى  كے وقت قاضى صاحب كى جماعت نے ان سے پوچها كه يھ كيا بات تهى كه تيسرى دفعه ميں آپ سلطان جى كو پهلى بار جو وجد هوا تو ان كى روح آسمان اول تك پهنچى يهاں تك ميرى بهى رسائى تهى, ميں ان كو وھاں سے واپس لے آيا اور بٹهلا ديا, دوسرى بار جو وجد هوا تو ان كى روح عرش كے نيچے پهنچى يهاں تك بهى ميرى رسائى تهى , ميں وهاں سے بهى ان كو واپس لے آيا- تيسرى بار جو وجد هوا تو ان كى روح فوق العرش پهنچى , مين نے چاها كه وهاں سے بهى واپس لاؤں كه ملائكه عرش نے مجهے روكديا كه عرش كے اوپر نظام  الدين هى جاسكتے هيں تم نهيں جاسكتے (اسوقت مجمع كى عجيب حالت تهى ) اور اس وقت مجهے عرش كى تجليات نظر آئيں ميں ان تجليات كے سامنے دست بسته كهڑا هو گيا تها , اس بدعتى كے سامنے تھوڑا هى دست بسته كھڑا هو گيا تها وه چاهے عرش سے اوپر پهنچ جائے مگر اس بدعات سے پهر بهى اس كو منع كروں گا- وه بهى بڑے پكے تهے كه سلطان جى كے مقامات سے بهى واقف تهے اور خود بهى صاحب  مقامات تهے اور جانتے تھے  كه سلطان جى كا مقام مجھ سے اعلى و ارفع هے مگر بينهمه بدعت كو بدعت هى سمجهتے رهے يه بڑا كمال هے , ورنه ناقص تو ايسے وقت دهوكه ميں آجائے اور بدعت كے بدعت هونے ميں تامل كرنے لگے – مگر قاضى صاحب كو اس پر بهى تامل نهيں هوا- يه ان كے كمال كى دليل تهى اور واقعى ايسے هى صاحب كمال كو سلطان جى پر احتساب كا حق بهى تها-

پهر اتفاق ايسا هوا كه قاضى صاحب كا وقت وصال سلطان جى سے پهلے آيا, سلطان جى ان كى عيادت كو گئے اور دروازه پر پهنچ كر اجازت مانگى, قاضى صاحب نے فرمايا كه سلطان سے كهدو كه يه وقت وصال حق كا هے ز اس وقت ميں بدعتى كا چهره نهيں ديكهنا چاهتا (الله الله ! كيا ادا تهى اور كيسى پختگى ) سلطان جى نے جةاب ديا كه قاضى صاحب سے عرض كر دو كه وه بدعتى ايسا بے ادب نهيں كه بارگاه سنت ميں بدعت سے ملوث هو كر آتا- وه حضرت والا كے مذاق سے واقف هے , اور آپ كے مذاق كة پورى رعايت كركے حاضر هوا هے ميں اس بدعت سے توبه كركے حاضر هوا هوں -

 

 Allah ka Arash pher

Allah  kay Arash pher 

Allah ka Arash pherhath  band  kar

 

scroll back to top